CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

April 25, 2010

مالكة احساسى


كنت واقفا وحيدا


نظرت الي عينيها


ولم اعرف بماذا يجب أن أشعر


هل اخاف.. ام أستغرب؟


أقتربت منى


كلمتنى


و لكنى لم اسمع كلام..


لقد كان كصوت هادىء يسبح فى نسيم الهواء


كان يداعب احاسيس الوجدان


قلت بينى وبين نفسى


ماهذا الصوت الذى سمعته


فكلمتنى ثانية


فسمعت نفس الصوت


قالت لى كلمة واحدة


لا تتجاوز الثلاثة احرف


فعرفت انى فى حلم


لم أرد ان استيقظ منه



ربما حلم و ربما حقيقة


ولكنها تظل هى مالكة احساسى

2 Comments:

  1. adnan said...
    Very nice one ;)
    thanks alot Hamsa ...
    Anonymous said...
    Very nive ;)
    thanks a lot Hamsa ...

Post a Comment